برنامج لقني الشهادة
أريد أن أسلم
تبرع للمكتب
استبيان قياس رضا المستفيد
حفل تكريم الدفعة رقم 33 من المسلمين الجدد
17 أبريل 2016 - 10 رجب 1437 هـ( 2475 زيارة ) .
 أقام المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات  بالحمراء و الكورنيش ووسط وجدة حفل تخريج الدفعة 33 من المسلمين الجدد وذلك يوم الجمعة الموافق 8  رجب  1437هــ   بفرع المكتب في مسجد اللامي على شرف مدير عام المكتب الشيخ صالح أفندي، الذي ألقى كلمة شكر فيها الدعاة والمدرسين ، وأثنى على جهودهم حيث أصبحت الدورة المكثفة تقام كل شهر بدلا من كل شهرين وأوصى الجميع بأن يستمروا في الدروس في المكتب وأن يستزيدوا من العلم وأن يدعوا زملائهم من غير المسلمين ليأتوا ويتعرفوا على سماحة الإسلام وأن يراسلوا أهاليهم في بلادهم ليعرفوهم عن الإسلام بالحكمة والموعظة ودون إكراه .
وقد بدأ الحفل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم من قبل أحد الطلاب الذي أسلم قبل يومين فقط ، وكانت كلمة أحد الطلاب الذي حضر الدورة وذكر بأنه استفاد كثيرا من الدورة المكثفة حيث تعلم أساسيات الدين والأيام التي قضيتها مع الجميع أحسست بالأخوة الإسلامية الحقيقية وشعرت بأنني في بيت واحد مع أسرة واحدة مع أننا لا نعرف البعض من قبل ويعملون في أماكن مختلفة ولا نعلم بأنه سيتم نقلنا في مدن أخرى ومنا من يرجع إلى بلده ولكن الأهم بأننا عرفنا الدين الصحيح وحتى تكونوا أقوياء عليكم بالاستمرار في طلب العلم وأود أن أشارككم بقصة إسلامي ، في مقر عملي أحد الزملاء السعوديين سألني إذا كنت نصرانياً فقلت نعم فسألني إذا أرغب في الذهاب إلى المركز الإسلامي فأخبرته بأنه ليست لدي أية رغبة فقال لم لا؟  فقد تتعرف على الإسلام ، فقلت له حسنا ولكن ليس الآن وبعدها تحدثت مع أخي الأكبر عن هذا الموضوع ، أخي الكبير بالمناسبة اعتنق الإسلام ولم يخبرني وقال لي لماذا لا تذهب معه فقلت أنني أخشى أن تكون هناك جنسيات أخرى لا أود أن أختلط بهم فقال جرب ربما سيعجبك، وبعد يومين ذهبت مع زميلي وهناك شرحوا لي معنى الإسلام ومع ذلك كان جوابي لا أريد أن أسلم وأخبرتهم بأنه علي أن أقرأ المزيد قبل أن أتخذ أي قرار وأن أكون على يقين بأن الدين الذي اعتنقه هو الدين الصحيح.
وظللت أقرأ لمدة أسبوعين كاملين أقرأ المزيد عن الإسلام ثم تحدثت مع أخي الكبير وعندما عرف بأنني أقرأ عن الإسلام قال لي بأنه يود أن يخبرني شيئاً ما وقال بأنه اعتنق الإسلام فاستغربت منه وقال لي إذا أردت أن تعرف أي شيء عن الإسلام فاسألني ، فما قرأته خلال أسبوعين سألت أخي أسئلة كثيرة وأجابني وأخبرني بأهمية اختيار الدين الصحيح وهو الإسلام وبعد ذلك رجعت إلى زميلي وأخبرته بأنني مستعد الآن لاعتناق الإسلام .
وبعد اعتناقي للإسلام قلت لنفسي بأنها ليست النهاية بل هي بداية الطريق في تعلم المزيد عن الدين وهذا الطريق لا ينتهي فعلي أن أتعلم كل ما سنحت لي الفرصة. 
نسأل الله لنا وله الثبات وأن يبارك في جهود الجميع .
وفي نهاية الحفل تم تكريم خريجي الدفعة من المسلمين الجدد وتقديم الشهادات والهدايا لهم .